logo
الرئيسية اتصل بنا أسئلة شائعة آراؤكم English  
 
بحث  
     
نبذة عن الهيئة
نبذة عن سلطنة عمان
الصادرات
الاستثمار
مركز المعلومات
وصلات مفيدة
الهيئات النظيرة
الأخبار
الفعاليات
قصة نجاح
أسئلة وأجوبة متكررة عن الاستثمار
أسئلة وأجوبة متكررة عن الصادرات
اعرف نمط قيادتك
البريد الإلكتروني لموظفي المركز
قصة نجاح

تأسيس شركة عمانية ايرانية مشتركة برأسمال مصرح 50 مليون دولار امريكي
في اطار التعاون المشتركة بين السلطنة والجمهورية الاسلامية الإيرانية ، ورغبة من كلا البلدين في تطوير وتعزيز علاقات التعاون التجاري والاقتصادي بينهما اثمر التنسيق بين الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات والشركة الإيرانية للاستثمارات الخارجية عن تأسيس شركة استثمارية عمانية ايرانية مشتركة برأس مال مصرح 50 مليون دولار امريكي ... وتأتي هذه الخطوة في اطار الجهود التي يبذلها المركز لجذب المستثمرين ورؤس الاموال الخارجية للسلطنة .

وقد صرح الدكتور سالم بن ناصر الاسماعيلي الرئيس التنفيذي للمركز بان تاسيس الشركة العمانية الإيرانية للاستثمار المشترك سيكون لبنه من لبنات التعاون الاقتصادي والتجاري بين السلطنة والجمهورية الاسلامية الايرانية ، ومن المتوقع ان يكون للشركة الجديدة دور رئيس في زيادة التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين البلدين الصديقين . هذا بالاضافة الى الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتوفرة في البلدين في المجالات الاستثمارية المختلفة كالاستثمار في انشطة التصنيع والتجارة والتطوير العقاري وخدمات الطاقة والشحن والنقل بانواعه ... ومن المتوقع ايضا ان يكون لتأسيس هذه الشركة اثر كبير في تعزيز التعاون بين القطاع الخاص والمستثمرين من كلا البلدين ..

الجدير بالذكر الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات قد قام بتأسيس مكتب السلطنة للتعاون الاقتصادي مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في مدينة بندر عباس الايرانية عام 2004م لتوفير الخدمات التجارية لرجال الاعمال والمستثمرين من كلا البلدين ويقوم المكتب ايضا بدورة في توفير المعلومات التجارية والاستثمارية والتنسيق مع القطاع الخاص من كلا البلدين هذا بالاضافة الى تنظيم زيارات الوفود تجارية ومتابعة المشاريع الاستثمارية والتنسيق مع المصدرين العمانيين لتسويق منتجاتهم في الجمهورية الاسلامية الايرانية .

وقد وقع من الجانب العمانية نيابة عن الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات الدكتور سالم بن ناصر الاسماعيلي الرئيس التنفيذي للمركز ، ومن الجانب الإيراني الدكتور/ مهدي رضوي الرئيس التنفيذي للشركة الإيرانية للاستثمارات الخارجية ممثلا عن الشركة .


النجاح الباهر لملتقى رجال الأعمال العماني الياباني إضافة آخرى لتطوير مشاريع وشراكات جديدة في السلطنة
مسقط، نوفمبر 2008
اختتم ملتقى رجال الأعمال العماني الياباني أعماله بنجاح باهر بعد أن وضع خطوات إيجابية واستراتيجيات جديدة لتنشيط العلاقات التجارية و الشراكة بين البلدين الصديقين.
وقد شهد الملتقى الذي نظمه الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عمان والسفارة اليابانية ومنظمة التجارة الخارجية اليابانية، حضور ومشاركة مميزة تمثلت في 54 مشارك من 33 شركة مختلفة في اليابان إلى جانب 100 مشارك من كبار المسؤولين بالقطاعين العام والخاص في السلطنة. هذا، وقد تم عقد جلسات عمل بين الشركات العمانية واليابانية لإتاحة الفرصة أمام الجانبين وتبادل الخبرات كلا في أخصاصة إضافة إلى مناقشة فرص ومجالات التعاون.

وبهذه المناسبة، أعرب سعادة السفير الياباني، سايجي مورموتو، "لقد حقق هذا الملتقى نقلة نوعية في سياسة هيكلة الإقتصاد بين سلطنة عمان واليابان من خلال تعزيز العلاقات القائمة بين البلدين في المجال الإقتصادي والدور المتنام في توفير مناخ إستثماري فعال".

وأضاف، "كما وردني الإنطباع الإيجابي والفعال من قبل المشاركين اليابانيين الذين استشعروا أهمية الملتقى في إطلاق حوار بناء في مجال الأعمال الإقتصادية والتجارية مع نظرائهم العمانيين".
وقالت نسرين بنت أحمد جعفر، مدير عام لإدارة ترويج الاستثمار في الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات مؤكدة، "لقد أكد الملتقى الذي يعد الأول من نوعه في السلطنة على العلاقات التجارية الوطيدة بين البلدين، حيث وفرت جلسات العمل فرصة فريدة لمناقشة أهم المشاريع والأعمال الجديدة، لا سيما وأنه من المهم أن تتوضح ماهية وصورة اقتصادنا الوطني المتنام أمام الشركات اليابانية لتحقيق نتائج استثمارية مثمرة للطرفين".

واستطردت ، "وقد ساد الملتقى نظرة إيجابية من قبل المشاركين فيما يتعلق بجهود السلطنة في تطوير البنية التحتية لتشجيع مبادرات الاستثمار الأجنبي المباشر.

هذا، وقد أفصح كوني فوناكي، الرئيس التنفيذي لشركة "جيترو" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نيابة عن المشاركين اليابانيين بقوله، "لقد تركت هذه الزيارة المثمرة انطباعاً بالغ الأثر لدى المشاركين اليابانيين من ما قدمه نخبة المتحدثين العمانيين عن إنجازات السلطنة في تحقيق إقتصاد وطني متنوع، وعن كيفية تعزيز الأواصر والعلاقات المتبادلة بين البلدين، فضلا عن لقاءاتهم مع كبار المسؤولين والشخصيات الحكومية الرائدة"، وأضاف، "وأود أن أعبر عن خالص شكري وتقديري لجميع من شارك في دعم الملتقى مع أمل مواصلة هذا العمل المهم وتوطيد العلاقات الإقتصادية بيننا حتى نتمكن من تحقيق أفضل المستويات في المجالين التجاري والإقتصادي".

ومن جانب أخر، أعرب مايك باركس، المدير العام لشركة بهوان التجارية بعد مشاركته في الملتقى، "ستأكد الخدمات الاستشارية المستمرة التي تقدمها اليابان للمؤسسات الحكومية العمانية أهمية التعاون التجاري والعلاقات المتينة المبنية بين البلدين فضلا عن أسهامها في تحقيق مردود اقتصادي كبير ونتائج أكثر فعالية".
ومن أهم التوصيات التي نتجت عن الملتقى هي ضمان استمرارية مثل هذه اللقاءات ، وتنظيم برامج تبادل الأعمال التجارية، إلى جانب التركيز على قطاعات الأعمال الجديدة والواعدة وترويج السياحة للسلطنة في اليابان.


إنشاء شركة ( مجان تعمير)

- المساهمين غير العمانيين و الخليجيين 70%

- يتركز العمل الأساسي على العقارات

مسقط : تم تأسيس شركة إنشاءات جديدة هي مجان تعمير برأس مال مرخص 40 مليون ريال وتم دفع 25 مليون ريال وذلك في احتفال كبير عقد بجراند حياة مسقط .

وقال ناصر التويجيري رئيس مجلس إدارة الشركة أن المستثمرين غير العمانيين الخليجيين يملكون 70 بالمائة من رأس مال الشركة بينما يملك المستثمرون العمانيون النسبة الباقية  .

 

المساهمون الرئيسيون في مجان تعمير هم بيت الخليج للاستثمار 50 % صندوق التقاعد بوزارة الدفاع العمانية  10 بالمائة ، بنك الشارقة الإسلامي 10 بالمائة الشركة التجارية للعقارات 10 بالمائة الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية  9  بالمائة ، شركة عمان والإمارات

القابضة 5 بالمائة وشركة اسمنت عمان 4 بالمائة ، وصندوق تقاعد الحرس السلطاني العماني 2 بالمائة . الأعمال الرئيسية تشمل شراء وتنمية ، تأجير وبيع الأراضي ، الممتلكات والشركات وإدارة تمويل العقارات داخل وخارج السلطنة ، الاستفادة من خدمات إدارة الممتلكات . وتوفير الخدمات الاستشارية للعقارات ودمج  شركات جديدة .

تأسيس مجان للإنشاءات تأتي تجاوبا مع الازدهار في مجال الاستشارات التي تأتي موازية للنمو الاقتصادي الذي تشهده السلطنة . ففي عام 2006 أسهم قطاع العقارات بحوالي 352 مليون ريال عماني من إجمالي الناتج المحلي ، وتعتبر واحدة من أهم عوامل جذب الاستثمار .

وقال بشار التويجيري أن قطاع العقارات سيشهد نموا اكبر في الفترة القادمة حيث يتوقع أن تصل قيمة الطلبات في مجال العقارات إلى 8 مليار ريال عماني في عام 2010 .

وقال بدر بن عبدالله العلي الرئيس التنفيذي لبيت الخليج للاستثمار أن الشركة ستبذل قصارى جهدها لدعم النمو الاقتصادي في الخليج عن طريق إنشاء عدد من شركات الاستثمار في مختلف القطاعات .

وقد رحب  العلي بالدور الايجابي الذي لعبته الحكومة لجذب الاستثمارات من خلال إصدار القوانين المرنة لجعل السلطنة مركزا سياحيا وتجاريا هاما .


الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وتنمية الصادرات : أوامر شراء بحوالي 10 مليون دولار للعراق

الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وتنمية الصادرات يشارك في معرض بوسطن للأطعمة البحرية والذي عقد في الفترة من 11-13 مارس 2007   في بوسطن .

    

مصدرو الأسماك العمانية يتوقعون أوامر شراء بمبلغ 4 مليون دولار في معرض المأكولات البحرية في الولايات المتحدة

 

 

قام المركز لعماني لتشجيع الاستثمار وتنمية الصادرات بالتنسيق مع وزارات الثروة السمكية بتنظيم اشتراك لمصدري الأسماك العمانيين في المعرض الدولي للأطعمة البحرية في بوسطن بالولايات المتحدة من 11-13/3/2007 وقد لاقت شركات الأسماك العمانية (عمان للأسماك ، البهيهي للأسماك المجمدة ايديال مارين -الحمادي للأسماك واسماك قريات الدولية التي شاركت في المعرض وقد لاقت استحسانا لكل منتجاتها المعروضة مثل التونة والروبيان وسرطان البحر والجروبيز وزيل سرطان البحر ومنتجات شركة الأسماك العمانية مثل ناجتز السمك وأصابع السمك وكريسبي الروبيان وبيرجر السمك.

وقد أحس المشاركون بالثقة بعد مقابلة العديد من المستوردين والموزعين للأسماك الطازجة والمجمدة والأطعمة البحرية ذات القيمة المضافة مما أسفر عن طلبات تصل إلى 4 مليون دولار .

كما اطلع المصدرون العمانيون على آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال معالجة الأسماك وطرق التعليب المختلفة . وقد جذبت الخيمة العمانية عددا كبيرا من الناس الذين شاهدوا حصاد التونة الذي عرض في الفيديو بواسطة شركة اسماك قريات الدولية .

وقد أعرب فارس الفارسي المدير العام بالوكالة  للهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وتنمية الصادرات ونشوى المزروعي مدير مراقبة الجودة عن رضائهما بالنتائج التي حصل عليها الوفد العماني وأملا أن يتابع المصدرون العمانيون الآفاق التي تفتحت في المعرض المذكور.

قال الفاضل ب بونوديوري مدير ليون دايتز (الهند ) اكبر مستورد للتمور العمانية والتي تستورد 5000 طن متري من التمور في السنة من عمان والإمارات وتونس ، قال أن الشركة راضية تماما عن جودة التمور العمانية وقد زادت نسبة استيراد التمور من 34 طن عام 1996 إلى 800 طن عام 2007  .

كما أكد رعايته القوية للتمور العمانية ودعمه وتعاونه مع صناعة التمور العمانية .

شارك الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وتنمية الصادرات في ندوة في أول أكتوبر 2005 في نزوى حول تسويق التمور وقد حضر الندوة مسؤولين من وزارة الزراعة والأسماك ووزارة التجارة والصناعة وعدد من مصدري التمور ومزارعي التمور  وقد قدم الفاضل أيمن امبوسعيدي باحث سوق في الهيئة العامة لتشجيع الاستثمار وتنمية الصادرات عرضا حول تسويق وتصدير التمور العمانية .

وقد غطى في ورقته الإنتاج والاستهلاك العالمي للتمور وتجارة التمور في العالم وأشار إلى الفرص المتاحة للسلطنة لتصدير الإنتاج الفائض من التمور . وقد ألقى الضوء على السوق الهندية باعتبارها سوقا رئيسية للتمور العمانية  حيث تستهلك 5% من إنتاج التمور في العالم ثم قدم بعض الخيارات الإستراتيجية حول كيفية زيادة تصدير التمور العمانية وفي نهاية العرض قدم الفاضل أيمن مدير ليون ديتز الفاضل ب . بونودوراي اكبر مستورد للتمور في الهند حيث تستورد 5000 طن سنويا من عمان ودبي وتونس وقد أوضح بونودوراي في حديثه للحضور خبرته في استيراد التمور وأشار إلى أن شركته راضية تماما عن جودة التمور العمانية وزادت استيراد التنور العمانية من 34 طن عام 196  إلى 272 طن عام 2004 وأضاف أن الشركة قدمت منتجات كثيرة من التمور وانه نسبة إلى قلة إمداد التمور من عمان لم تتمكن الشركة من الوفاء بالتزاماتها تجاه الطلب في الهند وأوضح أن احتياجاته تبلغ حاليا 540 طن سنويا إلا أنها قد تزيد في المستقبل . وأكد الفاضل : بونديوراي في ختام حديثه على دعمه القوي للتمور العمانية وأعرب عن دعمه والتعاون مع صناعة التمور العمانية .

وقد تقدم بونوديوراي من شركة ليون للتمور بطلبات لشراء 540 طن متري ( 30 حاوية ) بقيمة 675 ألف دولار أمريكي من اثنين من مصدري التمور العمانيين .

وبعد الاجتماع أعرب موردو التمور عن تقديرهم للجهود التي يبذلها الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات بدعوة موردي التمور لمثل هذه الندوة وعبروا عن رغبتهم في تجهيز كميات كافية من التمور ذات الجودة العالية .


الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات يشارك في معرض انوجا للأغذية بألمانيا خلال الفترة من 13 17 أكتوبر 2007

 

الكابلات العمانية تحصل على صادرات بقيمة 5 مليون دولار إلى السودان

29 يناير 2008
أعلن الفاضل : بي ار راماكريشنان مدير عام المبيعات والتسويق في شركة صناعة الكابلات العمانية أن الشركة تواصل تسويق كابلات الكهرباء لمرافق توليد الطاقة والنفط والغاز و فئة عقود الهندسة والمشتريات في اجتماع البيع والشراء الذي نظمه الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات ، وتتويجا لهذه الجهود ، حصلت شركة صناعة الكابلات العمانية على أوامر شراء تفوق 5 مليون دولار أمريكي للتصدير للسودان .


الشمس للتغليف تكسب أعمالا إضافية بقيمة 450 ألف دولار أمريكي من معرض انوجا للأغذية ، فرانكفورت

10 ديسمبر 2007

أعلن الفاضل : ديليب شانباغ مدير عام شركة الشمس للتغليف   ش م م  أن شركته بمناسبة مشاركتها في معرض انوجا للأغذية في فرانكفورت بألمانيا قد اكتسبت مجموعة من العملاء من مالطا ، قبرص ، تركيا والسنغال وقد ضمن طلبات بقيمة 250 ألف دولار أمريكي . وأضاف أن الشمس للتغليف ستحصل على أعمال إضافية بقيمة 450 ألف دولار أمريكي في عام 2008 والفضل في ذلك يعود إلى الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات  للتسهيلات التي يقدمها لنا .

  قصة تجاح  
   
 

"الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات" لعبت دورا أساسيا في استقدام شركتنا إلى سلطنة عمان ولعبت أيضا دورا أساسيا في تحديد واختيار شريكها في الشراكة بيننا لإنجاز هذا المشروع" هذا ما صرح به المستر / فينود نراسيمان، المدير التنفيذي لمجموعة إندسيل في الهند.

 
  للمزيد  
     

البنود والشروط | خريطة الموقع

جميع الحقوق محفوظة 2012 الهيئة العامة  لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات