مسقط , عُمان |

الرئيسية | اتصل بنا  | الأسئلة الأكثر تكراراً  | آراءكم  | خريطة الموقع

نبذة عن الهيئة
نبذة عن سلطنة عمان
الصادرات
الاستثمار
مركز المعلومات
وصلات مفيدة
الهيئات النظيرة
الأخبار
الفعاليات
قصة نجاح
أسئلة وأجوبة متكررة عن الاستثمار
أسئلة وأجوبة متكررة عن الصادرات
اعرف نمط قيادتك
البريد الإلكتروني لموظفي الهيئة
قصة نجاح

 

الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات تنال جائزة أفضل مؤسسة لترويج الإستثمار لعام 2013م


نالت الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات جائزة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) كأفضل مؤسسة لترويج الإستثمار الأجنبي المباشر الموجّه نحو التصدير للعام 2013م، وذلك في حفل أقيم في مقرّ الأمم المتحدة بجنيف على هامش أعمال الدورة الخامسة للتجارة والإستثمار والتنمية.

وقد تسلّم الجائزة بالنيابة عن الهيئة الفاضلة نسيمة بنت يحيى البلوشية، رئيسة الوفد المشارك ومدير عام تنمية الصادرات يرافقها عدد من مسؤولين من الهيئة. هذا وتمنح الأونكتاد جائزة التميز في الترويج للإستثمار بشكل سنوي لمؤسسات ووكالات ترويج الإستثمار التي حققت تقدماً ملموساً في جذب الإستثمارات وتقديم الخدمات التي من شأنها تعزيز أهداف وخطط التنمية المستدامة.

وتأتي هذه الجائزة في إطار الجهود الدولية الرامية لتعزيز الإستثمارات الأجنبية المباشرة الموجهة نحو التصدير، والتي تساهم بنسبة كبيرة اليوم في تنشيط وتفعيل حركة التجارة إقليميا وعالميا ولما لها من تأثير إيجابي وفاعل في تنمية حجم الصادرات المحلية وتحسين الميزان التجاري للدول.

وحول المناسبة صرّحت الفاضلة نسيمة بنت يحيى البلوشية قائلة: "تسعى الهيئة لتقديم مجموعة من الخدمات والتسهيلات التجارية للمستثمرين والمصدرين وتوفير الدعم اللازم لهم للوصول لأسواق جديدة، ودورنا لا ينتهي عند الترويج للسلطنة كوجهه إستثمارية واعدة بل يتعداه لتقديم كافة الخدمات التي من شأنها تشجيع شركات القطاع الخاص على تصدير المنتجات المحلية غير النفطية والتسويق لها في الخارج. ولذا تعمل الهيئة اليوم مع ممثلين من مختلف الدول بهدف تعزيز المزايا التنافسية للسلطنة، وما هذه الجائزة إلا تأكيد على أهمية تكاتف القطاعين العام والخاص من أجل تحقيق الأهداف المرجوة".

من جانبه صرّح صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد، مدير عام التسويق والإعلام قائلاً: "من المهم أن نسعى اليوم لوضع السلطنة ضمن خارطة الدول التي يقوم إقتصادها ويعتمد على الإبداع والإبتكار والأهم هو تسويقها كوجهه تنافسية وبيئة إستثمارية خصبة وملائمة. وقد سرّنا أن نرى الجهود التي بذلتها الهيئة والقائمين عليها على مدى سنوات تتحصّل اليوم ليس في إطار هذه الجائزة فقط بل فيما نراه من زيادة في حجم الصادرات العُمانية وإحتضان السلطنة للعديد من الشركات العالمية، كما أنّنا فخورون بهذا الإنجاز ونأمل أن يكون حافزا وعتبة لتحقيق المزيد من الإنجازات القادمة".

وأضافت الفاضلة نسيمة البلوشية: "لقد حققنا تقدماً ملموساً في التسويق للمنتجات العُمانية غير النفطية ورفع حجم صادراتها ويأتي ذلك من خلال تبني العديد من المبادرات كاللقاءات الثنائية التي يتم تنظيمها بشكل مستمر والمشاركة في المعارض الإقليمية والدولية التي ساهمت بشكل مباشر في الترويج للصناعات العمانية و إبراز جودتها وقدرتها على المنافسة في العديد من الأسواق العالمية. أما الخطوة التالية وهي الأهم فتكمن في المحافظة على هذه الإنجازات ومواصلة العمل لتحقيق النمو المستمر في حجم الصادرات التي من شأنها زيادة مجموع الإستثمارات المحلية والدولية".

في الختام أكدت مدير عام تنمية الصادرات: "إننا نعمل مباشرة مع العديد من الشركات العُمانية المؤهلة لتصدير منتجاتها للأسواق الدولية ولا تنحصر هذه المنتجات في قطاع دون غيره فهي تتنوع لتشمل المنتجات الغذائية والرخام والحديد وقطع غيار المركبات وغيرها وما يهمنا بالفعل هو أن نرى هذه الأعمال في توسع مستمر، ولذا فأنا أهدي هذه الجائزة لتلك الشركات وغيرها مما يعطينا حافزا لنجاح آخر بإذن الله".

 

مشروع ذو مستوى عالمي إذابة الكروم الحديدي في سلطنة عمان

"الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات" لعبت دورا أساسيا في استقدام شركتنا إلى سلطنة عمان ولعبت أيضا دورا أساسيا في تحديد واختيار شريكها في الشراكة بيننا لإنجاز هذا المشروع" هذا ما صرح به المستر / فينود نراسيمان، المدير التنفيذي لمجموعة إندسيل في الهند.

كانت نتيجة العملية تأسيس شركة محاصة تدعى التمان إندسيل فرو كروم ش.م.م وهي شراكة 50:50 لمؤسسة التمان للتجارة (وهي مملوكة من لمجموعة مسقط لما وراء البحار) و مجموعة إندسيل.
تنفذ هذه الشركة 150000 طن في السنة كم الفروكروم المذاب.
ستوفر مجموعة مسقط لما وراء البحار المواد الخام للشركة المشتركة وتتكفل مجموعة إندسيل بتوفير التكنولوجيا والخبرة التسويقية . سيتم تطوير المشروع في مرحلتين وستكون طاقة المرحلة الأولى 75000 طن.. ستكون وحدتا (2) الصهر الأولى باستثمار 35 مليون دولار أمريكي ومن المنتظر بداية الانتاج في غضون شهر ديسمبر2012. والمرحلة الثانية ستتبع باستثمار إضافي بقيمة 45.50 مليون دولار أمريكي لبناء فرنين (2) إضافيين لإنتاج الفروكروم.

 

 

  قصة تجاح  
   
 

"نالت الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات جائزة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) كأفضل مؤسسة لترويج الإستثمار الأجنبي المباشر الموجّه نحو التصدير للعام 2013م، وذلك في حفل أقيم في مقرّ الأمم المتحدة بجنيف على هامش أعمال الدورة الخامسة للتجارة والإستثمار والتنمية.

وقد تسلّم الجائزة بالنيابة عن الهيئة الفاضلة نسيمة بنت يحيى البلوشية، رئيسة الوفد المشارك ومدير عام تنمية الصادرات يرافقها عدد من مسؤولين من الهيئة. هذا وتمنح الأونكتاد جائزة التميز في الترويج للإستثمار بشكل سنوي لمؤسسات ووكالات ترويج الإستثمار التي حققت تقدماً ملموساً في جذب الإستثمارات وتقديم الخدمات التي من شأنها تعزيز أهداف وخطط التنمية المستدامة.

 
 

للمزيد

 
     

البنود والشروط | خريطة الموقع

جميع الحقوق محفوظة © 2013 الهيئة العامة  لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات