مسقط , عُمان |

الرئيسية | اتصل بنا  | الأسئلة الأكثر تكراراً  | آراءكم  | خريطة الموقع

نبذة عن الهيئة
نبذة عن سلطنة عمان
الصادرات
الاستثمار
مركز المعلومات
وصلات مفيدة
الهيئات النظيرة
الأخبار
الفعاليات
قصة نجاح
أسئلة وأجوبة متكررة عن الاستثمار
أسئلة وأجوبة متكررة عن الصادرات
اعرف نمط قيادتك
البريد الإلكتروني لموظفي المركز
الأخبار

الذهاب إلى الأرشيف




 

لتطوير صادرات الصناعات الخليجية:
السلطنة تستعد لإستضافة مؤتمر الصناعيين الرابع عشر

/

تستعد السلطنة لاستضافة مؤتمر الصناعيين الرابع عشر والتي تنظمه وزارة التجارة والصناعة بالتنسيق مع منظمة الخليج للإستشارات الصناعية و عدد من الجهات المعنية بالسلطنة في نهاية مارس الحالي، والذي سيكون تحت رعاية صاحب السمو السيد أسعد بن طارق أل سعيد ممثل صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد حفظه الله ورعاه ، حيث يحمل المؤتمر في نسخته الحالية عنوان الصادرات الصناعية ( الفرص والتحديات ). ويهدف المؤتمر من خلال تنظيمه في يومي 30 و31 مارس إلى تطوير مسار الصناعة في دول المجلس على المستويين العام والخاص، والترويج للاستثمارات الخليجية التصديرية ودعمها في إطار موحد من خلال تسليط الضوء على واقع الصادرات الصناعية والتحديات في دول المجلس واليمن، وفتح قنوات جديدة في دول مجلس التعاون الخليجية واليمن لتوطيد العلاقات التجارية مع الأسواق الدولية ومع الشركات الصناعية العالمية، وبناء أسس تجارة التصدير في الخليج لزيادة فرص تنمية الصادرات الصناعية الخليجية إلى أسواق العالم.

كما يساهم المؤتمر في توطيد العلاقات الخليجية البينية من خلال تمكين المنشآت الصناعية الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال الصناعيين بدول المجلس واليمن للاستثمار في الصناعات التصديرية وتأسيس مشاريع وشركات متخصصة في التصدير إلى الأسواق الدولية، وكذلك الاستفادة من أهم التجارب العالمية الناجحة ومدى إمكانية تطبيقها في دول المجلس واليمن.

وصرح سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة رئيس اللجنة الرئيسية المسؤولة عن الإشراف على مؤتمر الصناعيين ان العديد من الشركات في دول الخليج تقوم بتصدير منتجاتها إلى أسرع الأسواق نموا في العالم وهذه التجربة الجيدة تعطي مؤشرا على الإمكانيات الهائلة التي تمتلكها الشركات في منطقة الخليج والذي يتطلب منها في المرحلة القادمة العمل على تنمية قاعدة التصدير لديها . وللوصول إلى النمو المطلوب فإنها تحتاج إلى المساندة والتوجيه حيث أنه وخلال يومي المؤتمرسيتم التطرق إلى الفرص والتحديات التي يواجهها المصدرين.

وأضاف سعادته بانه من الواضح من خلال التنسيق مع المصدرين العمانيين بان الاسواق الناشئة تنمو بسرعة لافته وهذا ما يؤدي الى اعادة تشكيل انماط التجارة العالمية وتعمل الحكومة من خلال الجهات المختصة بتنمية الصادرت على مساعدة المصدرين العمانيين لإكتشاف اسواق اسيا وافريقيا من خلال توفير البيانات التجارية اللازمة لهم لتمكنهم من إتخاذ القرارات المناسبة لتنمية صادراتها.

ومن الجديربالذكر بأنه ينبثق من اللجنة الرئيسية المسؤولة عن الإشراف على مؤتمر الصناعيين عدة فرق وهي الفريق اللوجستي والعلمي والإعلامي وفريق الرعاية والترويج والفريق الماليوتتالف اللجنة إلى جانب وزارة التجارة والصناعه في عضويتها كلا من المؤسسة العامة للمناطق الصناعية، الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات (إثراء ) وغرفة تجارة وصناعة عمان.

للأعلى


لتعزيز العمل المشترك
"إثراء" تواصل الإلتقاء بشركائها والتعريف بخطة عملها لعام 2014م

/

مسقط – ضمن سلسلة من الزيارات التعريفية واللقاءات التي بادرت الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) بتنظيمها مع عدد من الجهات المعنية من القطاعين العام والخاص، إستقبل فريق الهيئة يوم أمس الموافق 5 مارس 2014مبمبناها بمرتفعات المطار المكرمين أعضاء اللجنة الاقتصادية بمجلس الدولة وذلك بهدف التعريف بدور الهيئة في تنمية الاقتصاد الوطني من خلال جذب وتنمية الاستثمارات الوطنية والأجنبية اللازمة لتنفيذ خطط التنمية الاجتماعية والإقتصادية، والوقوف على الجهود التي تبذلها بالتعاون مع الجهات المعنية لتنمية الصادرات من المنتجات العمانية غير النفطية، حيث قام المسؤولين بإلقاء ورقة عمل موجزةتم خلالها إستعراض خطة عمل الهيئة لعام 2014م و أهم الخدمات التي تقدمها للمستثمرين والمصدرين ورجال الأعمال كما تم مناقشة أبرز المبادرات التي تنفذها الهيئة لضمان إيصال رؤيتها و رسالتها في ظل الهوية الجديدة التي دشنتها الهيئة مطلع العام الحالي تحت مسمى "إثراء".

وقد صرح صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد، مدير عام التسويق والإعلام بالهيئة قائلاً:" تشهد السلطنة العديد من التطورات في مختلف القطاعات التنموية وفي ظل المشاريع الاقتصادية القائمة تسعى إثراء ضمن خصوصية عملها لإبراز السلطنة كوجهة إستراتيجية ومنافسة للأعمال، والأهم من ذلك هي الحاجة الملحة لتطوير إطار عمل مشترك بين الهيئة وكل الجهات المعنية لضمان التكاملية في أداء الأدوار والتغلب على التحديات التي قد تواجهنا عند التنسيق مع الجهات ذات الإختصاص من القطاعين العام والخاص"

جدير بالذكر أن الهيئة تعمل حالياً على تنفيذ الخطط والبرامج المعدة حسب إستراتيجية تنمية الصادرات العمانية غير النفطية 2011 -2015م، التي حددت أهم الأسواق والمنتجات الواعدة، وإستراتيجية السلطنة لترويج الإستثمار حيث تم تعيين شركة إستشارية متخصصة لتحديثها بالتعاون مع الجهات المعنيةو التي تهدف في المقام الأول إلى تشكيل إطار عمل متكامل مع القطاعين العام والخاص لتمكين الهيئة من إستقطاب المشاريع الاستثمارية التي من شأنها تعزيز أداء الاقتصاد الوطني، كما تسعى بشكل رئيسي الى دعم أهداف التنمية الاقتصادية من خلال التنويع الاقتصادي وتشجيع القطاع الخاص لزيادة مساهمته في المشاريع الاستثمارية التنموية.

للأعلى


إثراء تستقبل وفداً تجارياً من الجمهورية الإسلامية الإيرانية

/

قامتاالهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) بتنظيم برنامج زيارة خلال الفترة من 23 الى 26 فبراير 2014 لوفداً تجارياً من الجمهورية الإسلامية الإيرانيةمكون من رجال أعمال و أعضاء غرفة تجارة و صناعة بندر عباس ، وذلك بالتعاون مع مكتب التعاون الاقتصادي للسلطنة بالجمهورية الإسلامية الإيرانية.

حيث تخلل البرنامج تقديم عرض مرئي عن الهيئة والبيئة الاستثمارية بالسلطنة و القطاعات المستهدفه وما تقدمه الهيئة من خدمات في مجال الاستثمار. وقد استمرت زيارات الوفد على مدى الثلاثة الأيام الماضية لمختلف الجهات حيث قام الوفد بزيارة المؤسسة العامة للمناطق الصناعية بمنطقة الرسيل للإطلاع على تجارب المؤسسة وتعريفها بالمناطق الصناعية التي تديرها وما تقدمه هذه المناطق من فرص إستثمارية للمستثمرين المحليين و الأجانب. كما التقى الوفد برجال الاعمال وأعضاء مجلس ادارة غرفة تجارة و صناعة عمان و عقد لقاءات ثنائية بين الجانب الإيراني و نظرائهم في الجانب العماني. و قد أختتم الوفد يوم أمس جدول زياراته بزيارة منطقة صحار الصناعية تم خلالها بإطلاع الوفد على أهم الشركات العاملة بالمنطقة في مختلف الأنشطة الاقتصادية.

و في الختام أكد الجانبينعلى أهمية هذه الزيارات و ضرورة إستمرارهالتوسيع مجالات التعاونوخلق شراكات بين البلدين في المجال الاقتصادي في ظل العلاقات الإيرانية العمانية التي تشهد تطور ملموس على مستوى المنطقة.


للأعلى


إختتام معرض المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في دبي مول

/

مسقط، 15 مارس 2014م –إختتم يوم السبت الموافق 15 مارس 2014م، معرض المؤسسات الصغيرة والمتوسطةفي دبي مول بدولة الإمارات العربية المتحدة والذي نظمته الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وذلكبالتنسيق مع مكتب السلطنة التجاري في إمارة دبي.

شهد المعرض الذي شاركت فيه 24 مؤسسة صغيرة ومتوسطة من مختلف القطاعات إقبالاً كبيراً في يومه الأول على المنتجات العمانية في مجال الحرفياتوالمشغولات اليدوية.حيث إستطاعتبعض المؤسسات تحقيق مبيعات جيدة منذ يومها الأول منإنطلاق المعرض، إضافة إلى توقيع بعضها لإتفاقيات توريد منتجاتها إلى أسواق إمارة دبي. وحول مشاركتها في المعرض علقت الفاضلة خديجة بنت مبارك البطاشية صاحبة مؤسسة العروبة الذهبية لتسويق المنتجات الحرفية والفضيات قائلة " "تأتي هذه المشاركة بهدف تسويق الحرفياتوالصناعات العمانية حيث إنني مشاركة بعدة منتجات عمانية لبعض الحرفيين في السوق الشعبي بولاية فنجا، وأنا هنا للمشاركة وتمثيل بعض ما تتميز به الولاية وأشكر الجهات المنظمة على هذه المبادرة وإتاحة الفرصة لنا للمشاركةوالتوسع في نطاق بيع منتجاتنا المحلية"

ومن جانب آخرصرح الشيخ صلاح بن هلال المعولي مدير عام تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالهيئة قائلاً "نأكدعلى أهمية إستمرار تنظيم هذا النوع من المعارض، والذي كان ناجحاً من جميع النواحي وقد شهد إقبال فاق التوقعات، حيث كان إختيارنا للمركز التجاري دبي مول لإنه يعد أحد أهم الأماكن السياحية بدولة الإمارات العربية المتحدة والذي يستقبل حوالي 15 مليون شخص يومياً، معبرين عن مدى شكرنا للأخوة الأشقاء في إمارة دبي على حسن الترحيب ومدى التعاون في تنظيم هذا المعرض والمساهمة في إنجاحه".

وقد هدف المعرض الذي إستمر على مدى الثلاثة أيام الماضية إلى التعريف بالمنتجات العمانية وإيصالها إلى السوق الإمارتية، الذي يعتبر أحد أهم الأسواق المستهدفة حسب ما حددته إستراتيجية تنمية الصادرات العمانية الغير نفطية. حيث يعتبر هذا المعرض خطوة أولى لإقامة معارض أخرى مشابهة في المنطقة لإكساب رواد الأعمال العمانيين من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لمهارات المشاركة في المعارض وتعريفهم بأذواق المستهلكين على مختلف أنواعهم وأهم المنتجات العمانية التي تلقى إقبالاً ويمكن تصديرها خارجياً.

للأعلى


معرض المؤسسات الصغيرة و المتوسطة في دبي

/

مسقط، 13 مارس 2014م –تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوموبمشاركة 22مؤسسة عمانية ينطلق يوم غدٍ الخميس معرض المؤسسات الصغيرة و المتوسطة في دبي مول بدولة الإمارات العربية المتحدة، والذي تنظمه الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومكتب السلطنة التجاري في مدينة دبي.حيث يهدف المعرض والذي يستمر خلال الفترة من 13 إلى 15 مارس 2014م إلى دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للوصول للأسواق الخارجية.

ويأتي هذا المعرض ضمن سلسلة من المعارض التي تنظمها إثراء بهدف التعريف بالمنتج العماني إلى الأسواق العالمية،و تشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة من أجل تصدير منتجاتها خارجياً حيث يعتبر هذا المعرض الأول من نوعه والذي ينظم في دولة الإمارات العربية المتحدة تمهيداً لإقامة معارض أخرى مشابهة في المنطقة.

وحول تنظيم المعرض صرحت الفاضلة نسيمة بنت يحيى البلوشي، مدير عام تنمية الصادرات قائلة " إن السلطنة تمتلك العديد من الصناعات و الخدمات والتي استطاعت الوصول الى مختلف الاسواق العالمية، ومعرض المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تنظمه إثراء بالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يعتبر فرصة سانحة أمام هذه الشركات للتعريف بمنتجاتها في السوق الإماراتي والذييعتبر من ضمن أهم الأسواق المستهدفة حسب ماحددتهإستراتيجية تنمية الصادرات العُمانية الغير نفطية.

ومن جانبه أكد الفاضل عماد بن خميس الشكيلي، مدير دائرة تسهيلات الصادرات قائلاً " من خلال إدراكنا على مدى الإقبال الذي يلقاه المنتج العماني في المنطقة خصوصاً فيما يتعلق في مجال الحرفيات والمنتجات المرتبطة بأصالتها العمانية سعينا من خلال إقامة هذا المعرض إيصال المنتج العماني إلى المستهلك، و تعتبر إمارة دبي هي الإنطلاقة لمثل هذا النوع من المعارض."


للأعلى


إثراء تتناول "التسويق الدوليوالمشاركةفيالمعارض" ضمن سلسلةندواتالإرتقاءبالممارساتالتجارية

/

مسقط،6 مارس 2014م –بمشاركة أكثر من 100 من المصدرين ورواد الأعمال والمعنيين من القطاعين العام والخاص تنظم الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) صباح اليوم بفندق كراون بلازا-مسقط، حلقة عمل بعنوان التسويق الدولي والمشاركة في المعارض بهدف تعزيز قدرات المصدرين العمانيين وتعريف رواد الأعمال بأفضل الممارسات الخاصة بالتسويق الدولي لتمكينهم من المنافسة في الأسواق العالمية من خلال التركيز على أهم مبادئ تسويق العلامة التجارية والتصميم والتغليف أهمية المشاركة في المعارض الدولية.

و تنظم الهيئة الندوة الأولى هذا العام بالتعاون مع كلاً من الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ومركز الإبتكار الصناعي حيث يشارك كلاً منالفاضلة سمية البدري المكلف بأعمال مدير الشؤون الإداريةلمركزالابتكارالصناعي، والفاضلحشرالمنذريالمديرالعاملمؤسسةالعلامة، والفاضلطارق عليالمديرالعامللشركةالعمانيةللمعارضوالتجارةالدولية، والفاضلةسلمىالحجرية صاحبة مشروع سلمى للشوكولاتة، كمتحدثين خلال حلقة العمل حول المواضيع المطروحة ويقدم كل منهم خبرته في مجال عمله حيث تتحدث سمية البدري عن التغليف و التصميم فيما يلقي حشر المنذري ورقة عمل حول التسويق الدولي وتتحدث الحجرية عن تجربتها كرائدة أعمال فيما تناول طارق علي جانب المشاركة في المعارض الدولية.

وفي تصريح لها، قالت الفاضلة نسيمة بنت يحيى البلوشية، مدير عام تنمية الصادرات "تسعى إثراء من خلال إقامة هذه الندوات إلى تشجيع مؤسسات القطاع الخاص على المشاركة في المعارض الدوليةحيث أن التركيز منصبّ حالياً على تشجيع أصحاب الشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطّة لتوسيع نطاق عملها و دخول أسواق جديدة،ومن هذا المنطلق سعينا منذ إطلاق هذه السلسة بداية العام الماضي إلى التركيز على جودة المنتج و الإهتمامبشكله الخارجي من خلال التصميم وطريقة التغليف، لأنها تعد من العوامل الجاذبة للمستهلكين في ظل التنافس الدولي".

وحول مشاركته في الندوات التي تنظمها إثراء يقول الفاضل الدكتور سعدون بن محمد رشيدمدير إنتاجبمؤسسة نهاد للخدمات الزراعية " نثمن هذا الدعم الذي تقدمه الهيئة لمؤسسات القطاع الخاص من خلال دعوة الشركات لحضور مثل هذه الندوات، وتوفير عدد من المختصين في مجال التسويق للحديث عن أهمية تسويق المنتج من خلال الإهتمام بالتصميم الخارجي والطرق المثلى للتغليف بحيث يحمل المنتج هوية معبرة عن المضمون ويكون قادر على المنافسة داخل السلطنة وخارجها "

من جانب آخر أكدت الفاضلة هدى بنت عبد الصاحب اللواتي، رائدة أعمال وصاحبة مشروع آيسكريم ماما " نحتاج نحن أصحاب المؤسسة الصغيرة والمتوسطة لهذه المبادرات التي تتيح لنا الفرصة للحديث عن التحديات التي تواجهنا في عملية التسويق والإستماع إلى ذوي الإختصاص عن الحلول المناسبة والطرق المثلى لعرض المنتج بطريقة تجذب المستهلك"

جدير بالذكر أن الهيئة تقوم حالياً وبالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالإعداد لدعم وتنظيم معرض للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مدينة دبي خلال الفترة من 13 إلى 15 مارس وقد تم توجيه الدعوة لعدد 24 شركة من المشاركين في المعرض لحضور حلقة العمل للإستفادة من المواضيع المطروحة وتطبيق بعض المبادئ التي ستركز عليها حلقة العمل عند المشاركة في المعرض الإسبوع القادم.


للأعلى


ضمن سلسلة من الزيارات التعريفية
إثراء تنظم حلقة عمل في منطقة الرسيل الصناعية

/

مسقط، 24 فبراير 2014-في إطار التعريف بالخدمات التي تقدمها الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) قام المختصينبالهيئة بالتعاون مع المؤسسة العامة للمناطق الصناعية صباح يوم أمس الاحد الموافق23 من فبراير 2014م بتقديم عرض توضيحي للشركات بمنطقة الرسيل الصناعية تم من خلاله تعريفعدد من المصنعين و المصدرين ورواد الأعمال العمانيين بخدمات الهيئة في مجال تنمية الصادرات العمانية الغير النفطية.

حيث تأتي هذه الزيارة ضمن سلسة من الزيارات التي تنظمها إثراء لعدد من مؤسسات القطاع العام و الخاص للتعريف برؤية الهيئة و رسالتها و الدعم الذي تقدمه للشركات في مجالي ترويج الإستثمار و تنمية الصادرات العمانية غير النفطية و حول ذلك صرح صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد، مدير عام التسويق و الإعلام قائلاً " تعمل الهيئة مع شركائها من مؤسسات القطاع العام و الخاص لتحقيق أهدافها ويأتي برنامج الزيارات ضمن المبادرات التي نسعى من خلالها لتأكيد مبدأ المسؤولية المشتركة و العمل بشكل تكاملي مع المؤسسات المعنية، لذا قام المختصين بتنظيم عدد من الزيارات تحديداً للتعريف بالدعم الذي نقدمه للشركات المصدرة والتي شملت زيارة المنطقة الصناعية بنزوى و منطقة صحار الصناعية و غيرها من الزيارات الميدانية"

و أضافت الفاضلة نسيمة بنت يحيى البلوشي، مدير عام تنمية الصادرات بالهيئة قائلة:"نسعى من خلال حلقات العمل و العروض المرئية التي نقدمهالتوعية المصدرين وشركاء الهيئة من مختلف المؤسساتبأهداف إستراتيجية تنمية الصادرات العمانية المنشأ غير النفطية2011-2015م التي يتم تحديثها بشكل دوري و ذلك حرصاً منا على تقديم الدعم اللازم للشركات الراغبة في تصدير منتجاتها للخارج أو دخول أسواق جديدة" حيث أشارت إلى أن الإستراتيجية قد حددت 50 منتج واعد بالإضافة إلى 9 منتجات تعد تحت التقييم في المرحلة الحالية أما بالنسبة للأسواق فقد حددت الإستراتيجية 16 سوق واعداً للمنتجات العمانية بما فيها أسواق دول مجلس التعاون الخليجي.

جدير بالذكر أن الهيئة تعمل حالياً على إستكمال برنامج الزيارات ضمن الجدول الزمني المخطط له حيث سيتم زيارة حوالي 15 جهة من مؤسسات القطاع العام والخاص لبحث إمكانية تطوير منهجية عمل مشتركة في إطار خطتها للمبادرات التي ستنظمها أو تشارك بها هذا العام.


للأعلى


الإعلان عن الوجهه القادمة لمعرض المنتجات العمانية 2014م
اللجنة المنظمة تعقد اللقاء التعريفيالأول

/

مسقط، 19 فبراير 2014م –عقدت اللجنة المنظمة لمعرض المنتجات العمانية صباح يوم أمس الأربعاء الموافق 19 فبراير 2014م بكلية ولجات للعلوم التطبيقية لقاءها التعريفي الأول مع عدد من المصانع والشركات المصدرة وذلك بهدف الإعلان عنالوجهه الجديدة للمعرض هذا العام والذي سيقام في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدةسبتمبر القادم.

تضمن اللقاء تعريف الشركات المحليةبمعرض المنتجات العمانية الذي يتم تنظيمه للسنة الثالثة على التوالي بهدف دعم الشركات المحلية وتشجيعها على إيجاد أسواق جديدة لمنتجاتها وزيادة حجم التبادل التجاري مع الدول المستهدفةحيث تم إلقاء الضوء على النجاح الذي لاقاه المعرض خلال العامين الماضيينفي الرياض والدوحة وعن الوجهة الجديدة لهذا العام والتي تم إختيارها بناءاً على التقييم الذي أعدته اللجنة العام الماضي وعلى الأسواق المستهدفة التي حددتها إستراتيجية تنمية الصادرات العمانية غير النفطية ومن المقرر أن يعقد المعرض في مدينةدبي.

وقد صرح الفاضل أيمن بن عبدالله الحسني، رئيس اللجنة المنظمة و نائب رئيس غرفة تجارة و صناعة عمان خلال اللقاء قائلاً " يأتي هذا اللقاء لتوضيح الاهداف التي تم على ضوئها تحديدمدينة دبيكوجهة من أجل إقامة المعرض حيث تعتبر السوق الإماراتية من أهم الأسواق الواعدة لإستيعاب المنتجات العمانية بمختلف القطاعات الصناعية كما نسعى هذا العام لزيادة عدد الشركات المشاركة و إتاحةالفرصة أمامها للإعداد و التخطيط مسبقاً للمعرض " و أكد الحسني أن الإهتمام بالعناصر الفنية عامل مهم يسهم في ترك إنطباع إيجابي ومؤثر في نفس المستهلك ولذا فاللجنة ملتزمة بتقديم الدعم الفني للشركات و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة على حد سواء. و قد بدأ التحضير للمعرض القادم حيث قام أعضاء اللجنة بزيارة للتواصل مع المعنيين بمركز دبي الدولي للمؤتمرات و المعارض لحجز القاعات.

جدير بالذكر أن اللجنة نظمت بداية هذا العام حفل تكريم للشركات المشاركة في المعرض الأخير بالعاصمة القطرية الدوحة وذلكإحتفاءاً بالنجاح الذي تحقق وسعياً منها لتأكيد أهميةالتعريف بجودة بالمنتج العُماني وتسهيل دخوله والمنافسة في الأسواق العالميةمن أجل تحقيق التوازن في الاقتصاد الوطني من خلال زيادة حجم الصادرات العمانية غير النفطية.


للأعلى


الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات تدشن هويتها الجديدة (إثراء)
علي بن راشد البلوشي: نسعى من خلال عملنا مع الجهات المعنية لإثراء الاقتصاد الوطني

/

مسقط، 11 فبراير - 2014 أقامت الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات "إثراء"مساء يوم أمس الثلاثاءالموافق11 فبراير2014م حفلالعشاء السنوي لموظفي الهيئةالذيتم خلاله تدشين الهوية الجديدة تحت مسمى"إثراء"، وذلك بفندق جراند حياة-مسقط، بحضور أعضاء مجلس الإدارةوالموظفين العاملين بمختلف مديريات وأقسامالهيئة وعدد من الشركاء من ممثلي القطاعين العام والخاص.

وقد ألقى صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد مدير عام التسويق والإعلام كلمة ترحيبية خلال الحفل رحب من خلالها بجميع الحاضرينمؤكداً أن الهيئة تسعىمن خلال خطة العمل التي تم إعداداها لعام 2014م لبذل قصارى جهدها لتحسين الخدمات التي تقدمها تماشياً معرسالتها ورؤيتها التي تعكستوجه السلطنة والخطط الإستراتيجية ورؤيتها المستقبلية في ظل ما تشهده من تطور في العديد من المشاريع الاقتصادية إعداداً للمرحلة القادمة.

تخلل الحفل عرض لفيلم قصير للإعلان عن أهم المبادرات التي ستنظمها أو تشارك بها الهيئة خلال 2014م داخل السلطنة وخارجها والذي تضمن لقاءات مع عدد من المسؤولينللتعريف برؤية الهيئة ورسالتها التي يمكن إختصارها في تعزيز القدرة التنافسية للسلطنة كما سلط الفيلم الضوء على دور الهيئة في إثراء الاقتصاد الوطني بإعتبارها الجهة المعنية بالترويج لجذب الإستثمارات الوطنية و الأجنبية اللازمة لتنفيذ خطط التنمية الاقتصادية و الاجتماعية والعمل جنباً الى جنب مع مؤسسات القطاع العاموالخاص من أجل المساهمة في زيادةحجم الصادرات العمانية الغير نفطية.

وحول تدشين الهوية "إثراء" صرح الشيخ علي بن راشد البلوشي، القائم بأعمال نائب رئيس الهيئة"نسعى من خلال عملنا مع الجهات المعنية لإثراء الاقتصاد الوطني كما تحرص الهيئة بالعمل بمبدأ التكاملية والعمل المشترك للنهوض بالإقتصاد الوطني وتعزيز أداء السلطنة في مختلف القطاعات التنموية مع إيمانها الكامل بأن عناصر النجاح تكمن في تأهيل وتدريب الموارد البشرية ودعم الأعمال التجارية القائمة على الإبداع والإبتكار، ومن هذا المنطلق إختارت الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات هويتها الجديدة "إثراء" لتعكس الرسالة والرؤية التي تسعى لتبنيها"

وفي ختام الحفل قامت الهيئة بتكريم عددمن الإعلاميين المجيدين الذين ساهموا في تقديم تغطية إعلامية متميزة لمختلف المبادرات والأنشطة التي نظمتها الهيئة على مدار العام الماضي، وذلك تقديراً لجهودهم وذلك لأهمية الدور الذي يقوم به الإعلام في إبراز السلطنة إعلامياً كوجهة منافسة للإستثمار ونمو الأعمال.

للأعلى


اللجنة المنظمة لمعرض المنتجات العمانية بالدوحة تكَرم الجهات المشاركة

/

مسقط، 29 يناير 2014م - أقامت اللجنة المنظمة لمعرض المنتجات العمانية الثاني الذي عقد بالعاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 17 إلى 20 نوفمبر الماضي حفل تكريم للشركات و الجهات المشاركة بالمعرض، وذلك مساء يوم أمس بفندق كراون بلازا-مسقط تحت رعاية معالي الدكتورعلي بن مسعود السنيدي وزير التجارة و الصناعة.

حيث شارك في تنظيم الحفل أعضاء اللجنة المنظمة للمعرض و المكونة من كل من الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات والمؤسسة العامة للمناطق الصناعية وغرفة تجارة وصناعة عمان و وزارة التجارة و الصناعة، تم خلاله تكريم عدد من المشاركين و المسؤولين من القطاع العام و ممثلي الشركات المشاركة و الذي بلغ عددها حوالي80 شركة من مختلف القطاعات بالإضافة الى عدد من الإعلاميين الذين قاموا بتغطية فعاليات المعرض الدوحة.

ويأتي هذا التكريم بعد النجاح الذي حققه المعرض في خلق شراكات إستراتيجية بين الشركات العُمانية و القطرية و توقيع عقود شراكة لتصدير المنتجات العمانية للخارج، وتشجيعا للشركات للمشاركة في مثل هذه المعارض الدولية و التي من شأنها الإسهام في الترويج للمنتج العماني و التعريف بالصناعات العمانية بوجه عام، حيث يعتبر إقامة مثل هذه المبادرات وبمشاركة أكبر عدد ممكن من الشركات المحلية وسيلة هامة لتسهيل إيصالها الى الأسواق الخارجية من اجل المساهمة في رفع قيمة الصادرات العمانية الغير نفطية.

و قد صرحت الفاضلة نسيمة بنت يحيى البلوشي، مدير عام تنمية الصادرات بالهيئة العامة لترويج الإستثمار و تنمية الصادرات حول تنظيم المعرض و النتائج التي تم تحقيها قائلة" إن النجاح الذي لاقاه المعرض على مدى عامين متتاليين يأتي نتيجة تكاتف الجهود بين المؤسسات المنظمة و الجهات المشاركة و نسعى من خلال العمل معاً إلى إيصال رسالة مهمه و هي أن تمثيل السلطنة في هذه المحافل الدولية و المشاركة في المعارض التجارية مسؤولية وطنية تقع على عاتق كل الجهات المعنية من القطاعين العام و الخاص و ذلك لما فيه الصالح العام"

الجدير بالذكر أنه بعد تقييم المشاركة أوضح التقرير أن نسبة 75% من الشركات حصلت على صفقات تجارية واعدة و 42% من الشركات إستطاعت الحصول على عقود توزيع ووكالة تجارية في دولة قطر كما أبدت غالبية الشركات رغبتها بالمشاركة في معرض المنتجات العمانية الثالث و الذي سيتم الإعلان عن وجهته في الربع الثاني من هذا العام.

للأعلى


اللجنة المنظمة لمعرض المنتجات العمانية في قطر تعقد اول اجتماعاتها هذا العام

/

مسقط، 23 يناير 2014م - عقدت اللجنة المنظمة لمعرض المنتجات العمانية في قطر اجتماعها التنسيقي بمبنى الهيئة العامة لترويج الاستثمار و تنمية الصادرات بمرتفعات المطار، وذلك قبيل ايام من حفل التكريم الذي سيقام لتكريم الشركات و الجهات المشاركة في معرض المنتجات العمانية و الذي اقيم بدولة قطر الشقيقة خلال الفترة من 17 الى 20 نوفمبر الماضي.

تم خلال الاجتماع مناقشة جميع الجوانب التنسيقية المتعلقة بالحفل الذي سيقام الثلاثاء المقبل 28 يناير 2014م بفندق كراون بلازا-مسقط وذلك برعاية معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة و الصناعة وبحضور جميع اعضاء اللجنة المنظمة للمعرض و المكونة من الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات والمؤسسة العامة للمناطق الصناعية وغرفة تجارة وصناعة عمان.

حيث يأتي هذا التكريم على هامش النجاحات التي حققها المعرض، وتشجيعا للشركات للمشاركة في قادم الفعاليات التي ستنظمها اللجنة ، إيمانا منها بضرورة الاستمرار في اقامة مثل هذه الفعاليات بمشاركة اكبر عدد ممكن من الشركات المحلية التي ُيهدف من خلالها الى التعريف بالمنتجات العمانية وتسهيل ايصالها الى الاسواق الخارجية من اجل المساهمة في الرفع من قيمة الصادرات العمانية الغير نفطية.

للأعلى


توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة ترويج الاستثمار وتنمية الصادرات وهيئة المنطقة الإقتصادية الخاصة بالدقم

/

مسقط – 9 يناير 2014م وقعت هيئة ترويج الاستثمار وتنمية الصادرات مذكرة تفاهم وتعاون مع هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم حيث قام بتوقيع المذكرة من الجانبين كل من معالي الدكتور سالم بن ناصر الإسماعيلي، رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات ومعالي يحيى بن سعيد الجابري، رئيس هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة وجاء توقيع مذكرة التفاهم كخطوة لرغبة الهيئتين برفع مستوى التنسيق والتعاون المشترك وتتضمن المذكرة 6 مجالات رئيسية للتعاون بهدف تسهيل إجراءات الإستثمار وتشجيع الصناديق الاستثمارية ومؤسسات القطاع الخاص لإقامة مشاريع إستثمارية في القطاعات المستهدفة و المحددة ضمن إستراتيجية السلطنة لترويج الإستثمار وتنفيذها خلال المرحلة القادمة في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وحول توقيع مذكرة التفاهم أكد معالي الدكتور سالم بن ناصر الإسماعيلي " يتحتم علينا من باب المسؤولية المشتركة العمل على فتح آفاق جديدة للتعاون بين مؤسسات القطاع العام الخاص لضمان توحيد الجهود وتطوير منهجية عمل مشتركة من شأنها الإسهام في تعزيز تنافسية السلطنة والترويج لها كوجهه منافسة للإستثمار و لذا فإن توقيع مذكرة التفاهم مع هيئة المنطقة الإقتصادية الخاصة بالدقم يأتي تماشياً مع هذا التوجه و نأمل أن يسهم هذا التعاون في تطوير الخطط التنموية للمنطقة "

كما صرح معالي يحيى بن سعيد الجابري " إن هذه الاتفاقية تعزز العلاقة القائمة والعمل المشترك بين الهيئتين وستضيف ملامح جديدة للتعاون والتنسيق في شأن ترويج الاستثمارات محليا ودوليا علما بأن هيئة ترويج الاستثمار وتنمية الصادرات ممثلة في مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والتي نتطلع بها الى رفع مستوى الخبرة والاستفادة من التجارب المتراكمة لدى هيئة ترويج الاستثمار في مجال الترويج كما يشمل التعاون الذي جاء في 6 مجالات رئيسية اشراك الترويج عن المنطقة من خلال البرامج والانشطة السنوية التي تقوم بها هيئة ترويج الاستثمار عبر مكاتبها وممثليها المعتمدين خارج السلطنة وتعريف المستثمرين بالحوافز والمزايا والتسهيلات المتاحة وتقديم الخدمات الاستثمارية الاخرى للسلطنة بشكل عام وللمنطقة الاقتصادية بشكل خاص".

للأعلى


الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات تعقد إجتماع مجلس إدارتها الثالث لعام 2013م

/

مسقط،31 ديسمبر 2013م – عقدت الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات بمبناها بمرتفعات المطار بالأمس الموافق 31 ديسمبر 2013م الإجتماع الثالث هذا العام لمجلس إداراتها وذلك برئاسة معالي الدكتور سالم بن ناصر الاسماعيلي رئيس الهيئة وبحضور الأفاضل أعضاء مجلس الادارة المحترمين.

وقد تم في بداية الاجتماع استعراض اهم انجازات الهيئة خلال عام 2013م و مناقشة المبادرات التي نظمتها الهيئة و الفعاليات التي شاركت فيها والاهداف التي سعت لتحقيقها من خلال هذه المشاركات، كما تم خلال الاجتماع اعتماد محضر و ملخص قرارات اجتماع المجلس الثاني 2013، و بالإضافة الى متابعة القرارات التي خرج بها وما تم اتخاذه بشأنها، كما تم خلال الاجتماع اختيار المدقق الخارجي لحسابات الهيئة لعام 2013م ، و اعتماد بعض التعديلات المقترحة على اللائحة المالية الخاصة بالهيئة.

للأعلى


الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات تشارك في منتدى التنافسية السابع بالسعودية

/

تشارك الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات في منتدى التنافسية الدولي السابع المقام بالمملكة العربية السعودية خلال الفترة من 18 يناير الى 20 يناير عام 2014م، بمشاركة نخبة من رواد الأعمال وخبراء الإقتصاد من مختلف دول العالم وذلك لمناقشة القضايا ذات العلاقة بالتنافسية الإقتصادية الدولية.

وتأتي مشاركة الهيئة في هذا المنتدى ضمن جهودها للمساهمة في رفع القيمة التنافسية للسلطنة من خلال حضورها مثل هذه المبادرات التي من شأنها ان تساهم في تطوير الدراسات والإستراتيجيات التي تتبعها السلطنة والتي تعنى بتحسين أداءها الاقتصادي، حيث انها تعتبر فرصة لتبادل الآراء والتعرف على أهم التحديات التي قد تواجه النمو الإقتصادي في السلطنة.

جدير بالذكر أن المنتدى يعتبر حدث سنوي يهدف الى رفع مستوى الوعي والإهتمام تجاه تحديات التنافسية العالمية يتم من خلاله التطرق لمواضيع ذات العلاقة بالتنافسية مثل بيئة الاعمال والتجارة الدولية والتنمية المستدامة وتطوير الموارد البشرية والابتكار، وبحضور متحدثين من مختلف دول العالم.

للأعلى



 
 

  قصة تجاح  
   
 

"نالت الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات جائزة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) كأفضل مؤسسة لترويج الإستثمار الأجنبي المباشر الموجّه نحو التصدير للعام 2013م، وذلك في حفل أقيم في مقرّ الأمم المتحدة بجنيف على هامش أعمال الدورة الخامسة للتجارة والإستثمار والتنمية.

وقد تسلّم الجائزة بالنيابة عن الهيئة الفاضلة نسيمة بنت يحيى البلوشية، رئيسة الوفد المشارك ومدير عام تنمية الصادرات يرافقها عدد من مسؤولين من الهيئة. هذا وتمنح الأونكتاد جائزة التميز في الترويج للإستثمار بشكل سنوي لمؤسسات ووكالات ترويج الإستثمار التي حققت تقدماً ملموساً في جذب الإستثمارات وتقديم الخدمات التي من شأنها تعزيز أهداف وخطط التنمية المستدامة.

 
 

للمزيد

 
     

البنود والشروط | خريطة الموقع

جميع الحقوق محفوظة © 2013 الهيئة العامة  لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات